ملخص أهم أحداث الأسبوع (5 - 9 فبراير)

ملخص أهم أحداث الأسبوع (5 - 9 فبراير)

يقدم ملخص الأسبوع نظرة شاملة وعامة لأهم الأحداث الاقتصادية خلال الأسبوع الجاري ومدى تأثيرها على كل عملة خلال الأسبوع القادم وللمزيد من التفاصيل حول كل حدث ننصحكم بالضغط على الروابط المتعلقة بكل عملة

الدولار الأمريكي

واصل مؤشر الدولار الأمريكي ارتفاعه خلال تداولات الأسبوع الجاري كما توقعنا، فقد سجل مؤشر الدولار أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 90.44 مدعومًا بتحسن البيانات الاقتصادية وعلى رأسها بيانات مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي بقراءة قدرها 59.9 بأعلى من المتوقع وتحسن مؤشر الثقة الاقتصادية بقراءة قدرها 56.7 أفضل من المتوقع.

هذا، بالإضافة إلى تصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي الداعمة للاستمرار في رفع الفائدة هذا العام، وكان من أبرزها التالي:

وحشد الدولار المزيد من الزخم الإيجابي بعد توقيع ترامب على مشروع قانون تمويل الموازنة بعد موافقة الكونجرس عليه وللمزيد من التفاصيل ننصحكم بالاطلاع على التقرير التالي:

أما من الناحية الفنية، تلقى المؤشر دعمًا قرابة مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8% قرابة المستوى 88.40 مما يبقي على نظرتنا الشرائية خلال الأسبوع المقبل أيضًا.

اليورو

تخلى اليورو عن مكاسبه أمام الدولار متراجعًا من أعلى مستوى له على مدار الأسبوع من المستوى 1.2474 إلى قرابة المستوى 1.2225 متأثرًا بقوة الدولار الأمريكي ومن المتوقع أن يواصل اليورو تراجعه إلى مستويات 1.21 ويليها مستويات 1.20 ولهذا تبقى توقعاتنا سلبية للزوج على المدى القصير ومن المتوقع أن يتلقى الزوج دعمًا عند المستوى 1.2150.

وقد شهدت المفكرة الأوروبية العديد من الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع على النحو التالي:

وجاءت تصريحات أعضاء المركزي الأوروبي على مدار الأسبوع على النحو التالي:

على الصعيد السياسي، توصلت ميريكل إلى اتفاق تشكيل حكومة ائتلافية مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي، للمزيد من التفاصيل:

الجنيه الإسترليني

أبقى بنك إنجلترا على معدلات الفائدة عند 0.50% كالمتوقع، وأظهر تقرير التضخم الصادر عن البنك أن معدلات التضخم تستقر أعلى من النسبة المستهدفة على أن تستقر قرابة النسبة 2.16% خلال عامين ورفع البنك توقعاته للناتج المحلي الإجمالي والبطالة وللمزيد من التفاصيل ننصحكم بالاطلاع على التقرير بالكامل من خلال:

خطاب التضخم من كارني إلى وزير الخزانة هاموند

أهم ما جاء في تقرير التضخم الصادر عن بنك إنجلترا

كما أظهر تقرير ملخص السياسة النقدية أن الرفع المستقبلي للفائدة سيتم بشكل تدريجي ومحدود بالنظر إلى مستويات التضخم والنمو المتوقعة خلال الفترة المقبلة، للمزيد من التفاصيل ننصحكم بالاطلاع على التقرير التالي:

ملخص السياسة النقدية الصادر عن بنك إنجلترا

استحوذ خطاب كارني أيضًا على اهتمام الأسواق وكان من أبرز تصريحاته أن معدلات الفائدة لن تعود إلى مستويات ما قبل الأزمة المالية العالمية لافتًا إلى أن الاتفاق الذي ستعقده بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد خروجها بشكل رسمي سيكون له تأثير قوي على الأسواق، ويمكنكم الاطلاع على أهم تصريحاته من خلال:

كارني: معدلات الفائدة لن تعود إلى مستويات ما قبل الأزمة

على صعيد البيانات الاقتصادية، سجل القطاع الخدمي نموًا دون المتوقع خلال الشهر الماضي بقراءة قدرها 53.0 ويمثل القطاع الخدمي حوالي ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة.

الين

استطاع الين محو كافة خسائره التي تكبدها خلال الأسبوع الماضي أمام الدولار هذا الأسبوع، فقد تراجع الزوج الدولار ين من أعلى مستوى له على مدار الأسبوع من المستوى 110.28 إلى أدنى مستوياته على مدار الأسبوع إلى المستوى 108.33، بالرغم من ذلك تبقى توقعاتنا حيادية للزوج ما لم يغلق الزوج أسفل المستوى 108.00.

الدولار الكندي

تكبد الدولار الكندي خسائر قوية أمام معظم العملات مع مجيء البيانات الاقتصادية على مدار الأسبوع دون التوقعات، فقد سجل الميزان التجاري عجزًا أعلى من المتوقع بمقدار -3.2 مليار دولار خلال شهر ديسمبر وخسر الاقتصاد -88 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي كما ارتفعت معدلات البطالة بنسبة 0.2% إلى 5.9%.

وقد سجل الزوج الدولار/كندي أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1.2688 إلا أننا نرى أن هناك احتمالية لتراجع الزوج خلال تداولات الأسبوع المقبل مدعومًا بعوامل أساسية أهمها ارتفاع الأجور بأعلى نسبة لها منذ ديسمبر 2015 عند 3.3% مما يقلل من الآثار السلبية لبيانات التوظيف وإزاحتها كعائق أمام بنك كندا للاستمرار في رفع الفائدة.

أما من الناحية الفنية، فمن المتوقع أن يواجه الزوج مقاومة قرابة مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8% خلال حركته الهابطة من المستوى 1.2920 إلى 1.2249.

الدولار الأسترالي

واصل الدولار الأسترالي تراجعه للأسبوع الثاني على التوالي أمام نظيره الأمريكي مسجلًا أدنى مستوى له عند 0.7758، بالتزامن مع النبرة الحذرة التي اتسم بها بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي الاسترالي بعد إبقائه على معدلات الفائدة عند 1.50% كالمتوقع.

علاوة على ذلك مجيء البيانات الاقتصادية دون توقعات الأسبوع خلال الأسبوع الجاري، فقد أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء تراجع مبيعات التجزئة بنسبة -0.5% خلال شهر ديسمبر بأكثر من المتوقع كما سجل الميزان التجاري ارتفاعًا بأعلى من المتوقع بمقدار -1.36 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وقد أظهر بيان السياسة النقدية أن الضغوط التضخمية لا تزال ضعيفة وأنه من المرجح تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين وأن ارتفاع قيمة الدولار الأسترالي يضر بالنمو والتضخم وهو ما يفسر تراجعه على مدار الأسبوع الجاري.

ويمكنكم الاطلاع على بيانات البنك من خلال التقارير التالية:

الدولار النيوزلندي

أسفرت قرارات البنك الاحتياطي النيوزلندي بإبقائه على الفائدة كالمتوقع عند 1.75% وتصريحات محافظ البنك إلى تهاوي قيمة الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي بالرغم من تحسن بيانات سوق العمل، فقد أظهر بيان الفائدة الصادر عن البنك أنه مستعد لتعديل السياسة النقدية حسب ما يتطلبه الوضع الاقتصادي وأعقبه تصريحات جرانت سبنسر التي قال فيها إن "قرار الفائدة القادم قد يحتمل رفعها أو خفضها" الأمر الذي أدى إلى تراجع النيوزلندي دولار إلى أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 0.7176 إلا أن نظيرتنا ستبقى حيادية في حال الإغلاق الأسبوعي أعلى المستوى 0.7200 وتتحول إلى البيع فقط في حال الإغلاق اليومي أسفل المستوى 0.7200.

الذهب

أدى ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي إلى تزايد الضغوط على أسعار الذهب التي سجلت أدنى مستوى لها على مدار الأسبوع عند 1307.10 دولار للأوقية مما يدعم النظرة البيعية خلال تداولات الأسبوع المقبل باستهداف المستوى 1300 ويليه المستوى 1285 دولار للأوقية.

النفط

تعرضت أسعار النفط إلى ضغوط بيعية قوية بعدما أظهرت البيانات الصادرة عن وكالة معلومات الطاقة ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية لأول مرة هذا العام وارتفاع معدل إنتاج الولايات المتحدة من النفط الذي بات قريبًا من معدل إنتاج المملكة العربية السعودية ورسيا، فقد تراجعت أسعار خام تكساس الوسيط إلى أدنى مستوى لها على مدار الأسبوع عند 58.92 مقابل أعلى مستوى له 65.36 دولار للبرميل، ومن المتوقع أن يواصل النفط تراجعه طالما استقرت تداولاته أسفل المستوى 60 دولار للبرميل خلال تداولات الأسبوع المقبل.

للمزيد من التفاصيل ننصحكم بالاطلاع على التقارير التالية:

ويمكنكم متابعة أهم مستجدات أسواق العملات الرقمية من هنا.