ملخص أهم أحداث الأسبوع (30 أكتوبر - 3 نوفمبر)

ملخص أهم أحداث الأسبوع (30 أكتوبر - 3 نوفمبر)

يقدم ملخص الأسبوع نظرة شاملة وعامة لأهم الأحداث الاقتصادية خلال الأسبوع الجاري ومدى تأثيرها على كل عملة خلال الأسبوع القادم وللمزيد من التفاصيل حول كل حدث ننصحكم بالضغط على الروابط المتعلقة بكل عملة

الدولار الأمريكي

انحصرت تداولات الدولار الأمريكي في نطاق ضيق هذا الأسبوع بالرغم من العديد من الأحداث الهامة على الصعيد الاقتصادي والسياسي، فقد أعلن ترامب بالأمس عن تعيين جيروم بأول لمنصب الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي كالمتوقع، بالإضافة إصدار بيانات التوظيف خلال الشهر الماضي، فقد أضاف القطاع غير الزراعي الأمريكي 261 ألف وظيفة دون المتوقع كما لم تسجل الأجور أي زيادة على أساس شهري وتباطأ ارتفاعها على أساس سنوي من 2.8% إلى 2.4% بينما تراجعت معدلات البطالة من 4.2% إلى 4.1%.

وقد أبقى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على معدلات الفائدة دون تغيير عند 1.25% كالمتوقع وأظهر بيان الفائدة أن الأعضاء ترى أن الوضع الاقتصادي يضمن الاستمرار في تشديد السياسة النقدية وهو ما دعم توقعات الأسواق برفع الفائدة خلال الشهر المقبل.

بالرغم من تفاوت أداء البيانات الاقتصادية خلال هذا الأسبوع إلا أن نظرتنا للدولار تبقى حيادية في انتظار استقرار تداولاته أعلى المستوى 94.70 للشراء أو تحت المستوى 94.30 للبيع.

وفيما يلي أهم البيانات والأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع:

أهم تصريحات صناع القرار:


اليورو

لا يزال اليورو دولار تحت وطأة الضغوط بعد قرار المركزي الأوروبي الأخير بعدم وضع فترة زمنية محددة لإنهاء برنامج التيسير النقدي بالرغم من خفض وتيرة شراء السندات لتصبح 30 مليار يورو شهريًا، لتنحصر تداولاته هذا الأسبوع فيما بين أعلى مستوى له عند 1.1690 وأدنى مستوى له عند 1.1593.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، سجل مؤشر أسعار المستهلكين ارتفاعًا دون المتوقع على أساس سنوي بنسبة 1.4% وبقيمته الأساسية بنسبة 0.9% على عكس المتوقع عند 0.9%، بينما تراجعت معدلات البطالة من 9.0% إلى 8.9%.

ومن المتوقع أن تتزايد الضغوط البيعية على الزوج خلال تداولات الأسبوع المقبل طالما استقرت تداولاته تحت المستوى 1.1750.

أهم تصريحات صناع القرار:


الجنيه الإسترليني

هبط الإسترليني بشكل قوي هذا الأسبوع ولا سيما أمام الدولار الأمريكي، بالرغم من رفع بنك إنجلترا معدلات الفائدة بمقدار 25 نقطة أساسية من 0.25% إلى 0.50% كالمتوقع للحد من ارتفاعات التضخم المتواصلة الناجمة بشكل أساسي من تراجع قيمة الجنيه الإسترليني في أعقاب مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، جدير بالذكر أن قرار رفع الفائدة لم يكن بإجماع كافة الأعضاء فقد صوت عضوين في صالح الإبقاء عليها مفضلين انتظار ما سيؤول إليه الوضع الاقتصادي أو نوعية الاتفاقية المقرر التوصل إليها مع الاتحاد الأوروبي.

علاوة على ذلك، لم يدعم تقرير التضخم أو ملخص السياسة النقدية توقعات الأسواق باتخاذ قرار آخر برفع الفائدة على المدى القريب.

فقد سجل الإسترليني دولار أدنى مستوى له على مدار الأسبوع 1.3038 مقابل أعلى مستوى له عند 1.3318 ولكن تبقى توقعاتنا حيادية للزوج طالما استقرت تداولاته أعلى المستوى 1.3000 الذي قد يوفر له بعض الدعم خلال الأسبوع المقبل.

أهم البيانات الاقتصادية

قرارات بنك إنجلترا وتصريحات صناع القرار:


الين

شهد الين الياباني بعض الضعف أمام معظم العملات مع اتساع الفارق بين السياسات النقدية بين البنوك المركزية العالمية التي باتت تسلك طريق تشديد السياسة النقدية وبنك اليابان الذي من المتوقع أن يبقي على السياسة النقدية لفترة أطول من الوقت، بالإضافة إلى تراجع العائدات على السندات الحكومة اليابانية.

بالرغم من تعافي الوضع الاقتصادي في اليابان إلا أنه يزال بعيدًا عن تحقيق الأهداف المرجوة وهو ما يجعل الين الياباني عرضة لتكبد المزيد من الخسائر أمام معظم العملات خاصة مع تحسن شهية مخاطرة الأسواق مؤخرًا.


الدولار الأسترالي

حدت بيانات مبيعات التجزئة السلبية في استراليا من تعافي الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي، فقد تراجع الزوج الأسترالي دولار من أعلى مستوى له من 0.7729 ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 0.7668، وتترقب الأسواق قرار الفائدة الأسترالية يوم الثلاثاء المقبل في الساعة 3:30 ص بتوقيت جرينتش وتشير التوقعات إلى الإبقاء عليها عند 1.50%.

وتبقى توقعاتنا حيادية للزوج طالما استقرت تداولاته أعلى المستوى 0.7600.


الدولار النيوزلندي

سجل النيوزلندي دولار هبوطًا قويًا مع تأزم الوضع السياسي في نيوزلندا المتمثل في حصول الأحزاب اليمينة المتطرفة على الأغلبية وبدء اتخاذ قرارات تحد من الهجرة وتمنع الأجانب من شراء ممتلكات في نيوزلندا.

فقد سجل النيوزلندي دولار أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 0.6828 ولكنه استطاع تقليص خسائره إلى 0.6928 بعد تلقيه دعمًا عند مستوى دعم قوي على الإطار الزمني الأسبوعي عند النطاق 0.6800/20.


الذهب

يقترب الذهب من إنهاء تداولات الأسبوع على نحو منخفض بعدما تراجع من أعلى مستوياته على مدار اليوم من 1284 دولار للأوقية ليجري تداوله حاليًا 1268 دولار للأوقية، وتبقى توقعاتنا حيادية للذهب طالما استقرت تداولاته أعلى المستوى 1260 دولار للأوقية، وتتحول إلى الشراء في حال أغلق أسبوعيًا أعلى المستوى 1285 دولار للأوقية.


النفط

ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها عند 55.68 دولار للبرميل مخترقًا نطاق المقاومة عند 55 دولار للبرميل مما قد يدعم المزيد من الارتفاع خلال الأيام المقبلة، أما في حال أغلق الزوج تحت المستوى 55 دولار للبرميل فمن المتوقع أن تتزايد الضغوط البيعية عليه مرة أخرى لتنحصر تداولاته فيما بين 50 و 55 دولار للبرميل.