ملخص أهم أحداث الأسبوع (7 - 11 أغسطس)

ملخص أهم أحداث الأسبوع (7 - 11 أغسطس)

يقدم ملخص الأسبوع نظرة شاملة وعامة لأهم الأحداث الاقتصادية خلال الأسبوع الجاري ومدى تأثيرها على كل عملة خلال الأسبوع القادم وللمزيد من التفاصيل حول كل حدث ننصحكم بالضغط على الروابط المتعلقة بكل عملة

الدولار الأمريكي

لم يستطع الدولار الأمريكي الحفاظ على مكاسبه التي حققها بعد قوة بيانات سوق العمل خلال شهر يوليو، فقد أظهرت البيانات الاقتصادية اليوم ضعف ارتفاع معدلات التضخم لتزيد من الضغوط على الدولار الأمريكي وتقلل مكاسبه، فقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي بنسبة 1.7% وبنسبة 0.1% كما ارتفع المؤشر أيضًا بقيمته الأساسية بنفس النسبة لتأتي كافة القراءات دون المتوقع.

وقد زادت هذه البيانات من تشكك الأسواق في رفع الفائدة في وقت قريب وتوقعات الفيدرالي الأمريكي لوتيرة التشديد النقدي مع ابتعاد الأداء الاقتصادي عن الأهداف المحددة، ولهذا لن ينقذ الدولار الأمريكي إلا تحسن البيانات الاقتصادية خلال الأسابيع المقبلة وعلى رأسهم بيانات سوق العمل والتضخم.


اليورو

تخلى اليورو عن بعض مكاسبه على مدار الأسبوع إلا أنه على مشارف إنهاء تداولات الأسبوع على نحو إيجابي مع غياب البيانات الاقتصادية الهامة على المفكرة الأوروبية، وقد سجل الزوج اليورو دولار أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1.1834 وفي حال فشل الزوج في الاستقرار أعلى هذا المستوى فمن المتوقع أن يشهد حركة تصحيحية هابطة خلال الأسبوع المقبل قد تمتد إلى المستوى 1.1680 ويليه المستوى 1.1650.

أحدث استطلاعات الرأي تُظهر تقدم حزب ميركل في الانتخابات الألمانية المرتقبة


الجنيه الإسترليني

تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوياته على مدار الأسبوع عند المستوى 1.2938 بالرغم من ضعف الدولار الأمريكي، إذ أن قرارات بنك إنجلترا الأخيرة لا تزال تضغط على أي محاولات للتعافي بعدما خفض توقعاته للتضخم والنمو الاقتصادية للعام الجاري والقادم.

ومن المتوقع أن يستمر تراجعه الجنيه الإسترليني خلال الأسبوع المقبل خاصة  في حال استقرار تداولاته دون المستوى 1.2900 باستهداف المستوى 1.2850 على المدى المتوسط.

أهم الأحداث والتقارير المتعلقة:

 


الين الياباني

أدى التوتر السياسي بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى وجود حالة من العزوف عن المخاطرة وإقبال المستثمرين على شراء الملاذات الآمنة كالذهب والين الياباني، فقد استفاد الين الياباني بقوة من توتر العلاقات بين البلدين (تعرف على المزيد من التفاصيل) مسجلًا أعلى مستوياته أمام معظم العملات ولا سيما الدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني إلى المستوى 108.73 و 141.22 على التوالي.

وفي حال تزايد المشاحنات الكلامية بين صناع القرار بالبلدين فمن المتوقع أن تواصل الملاذات الآمنة ارتفاعها إلى مستويات لم تشهدها على مدار عدة شهور خاصة مع اقتراب منتصف الشهر الجاري وهو الموعد المحدد لإطلاق كوريا الشمالية صواريخ قرب القاعدة العسكرية لقاعدة جوام الأمريكية سحب مصادر عسكرية في كوريا الشمالية.


الدولار الكندي

واصل الدولار الكندي خسائره أمام نظيره الأمريكي للأسبوع الثاني على التوالي، فقد سجل الزوج الدولار الكندي أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1.2751 بعد استقرار تداولاته أعلى مستوى الدعم عند النطاق 1.2450/1.2500 على الإطار الزمني الأسبوعي ومن المتوقع أن يواصل الزوج ارتفاعه طالما استقرت تداولاته أعلى هذا النطاق.

وجدير بالملاحظة أنه في حال تراجع أسعار النفط خلال تداولات الأسبوع المقبل فمن المتوقع أن يواصل الزوج ارتفاعه إلى المستوى 1.2750 ويليه المستوى 1.2850 على المدى المتوسط. أما على المدى القصير، فإن استقرار تداولات الزوج دون مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8% خلال مسيرة الزوج من المستوى 1.2940 إلى المستوى 1.2420 (عند المستوى 1.2735 ) ينفي سيناريو الصعود.


الدولار الأسترالي

تخلى الدولار الأسترالي عن مكاسبه أمام نظيره الأمريكي للأسبوع الثاني مسجلًا أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 0.7838 ويجري تداول الزوج حاليًا قرابة مستوى دعم كان مقاومة سابقًا على الإطار الزمني اليومي ولهذا تبقى توقعاتنا حيادية للزوج في الوقت الحالي، وفي حال استقرت تداولات الزوج تحت المستوى 0.7800 فقد يواصل الزوج تراجعه إلى المستوى 0.7780. وقد ساهمت بعض تصريحات صناع القرار هذا الأسبوع في زيادة العروض البيعية عليه بعدما أشار محافظ البنك الاحتياطي إلى أن ارتفاع قيمة الدولار الاسترالي قد تؤدي إلى تباطؤ وتيرة ارتفاع التضخم وتحسن معدل التوظيف.


الدولار النيوزلندي

سجل النيوزلندي دولار أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند المستوى 0.7250 بعدما أبقى الاحتياطي النيوزلندي على معدلات الفائدة دون تغيير عند 1.75% (كالمتوقع) مشيرًا إلى أن تراجع قيمة الدولار النيوزلندي مطلوب للحفاظ على توازن قيمة الدولار النيوزلندي. وعلى الصعيد الفني، في حال استقرار تداولات الزوج فوق مستوى الدعم 0.7250 فمن المتوقع أن يشهد ارتفاع تصحيحي خلال تداولات الأسبوع المقبل، وننصح ببيع الزوج في حال استقرت تداولات الزوج تحت المستوى 0.7250 باستهداف المستوى 0.7200.

قرارات البنك الاحتياطي النيوزلندي:

تعرف على أسباب هبوط الدولار النيوزلندي بمزيد من التفصيل من خلال التقرير التالي:

نظرة عامة على أداء البيانات الاقتصادية في نيوزلندا من خلال:

تصريحات صناع القرار:


الذهب

سجل الذهب أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند المستوى 1291.65 دولار للأوقية مع إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة التي زادت حوالي 35 دولار للأوقية الواحدة خلال الأسبوع الجاري، ويلاحظ اقتراب السعر الآن من نطاق مقاومة قوي على الإطار الزمني اليومي قرابة المستوى 1300 دولار للأوقية ولهذا يفضل انتظار إغلاق يومي أعلى أو أسفل هذا النطاق لتحديد الاتجاه القادم.


النفط

كسر الذهب النطاق العرضي المشار إليه في التقرير الأسبوعي السابق، مسجلًا أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 47.96 دولار للبرميل ومن المتوقع أن يواصل النفط تراجعه بعد كسر هذا النطاق باستهداف المستوى 47.25 دولار للبرميل.

ومن ناحية أخرى، عودة الأسعار أعلى المستوى 48.30 دولار للبرميل ينفي سيناريو الهبوط.

وجاء هبوط الأسعار بعد تصريحات خالد الفالح وزير النفط السعودي التي أشار فيها إلى أن المملكة العربية السعودية لن تقدم على قرار فردي بخفض مستويات الإنتاج، بالإضافة إلى توقعات وكالة الطاقة الرامية إلى ارتفاع مخزونات النفط وخفض توقعاتها لمعدل الطلب على النفط.


اقرأ أيضًا:

تقرير COT الأسبوعي، كبار المضاربين يقومون ببيع الدولار الأمريكي للأسبوع الثالث